عمليات تجميل الصدر والثدي

23 يونيو 2019

عمليات تجميل الصدر والثدي:
تعد عمليات تجميل الصدر/الثدي من العمليات المهمة لدى معظم النساء حيث يعبر الثديين عن انوثة المرئة وقد يعد الثديين مصدرا للبؤس في حال كانت المرءة تعتقد ان ثدييها ليستا جذابتين وقد تتسبب هذه الحالة الى نفور الجنس الاخر منها وتفقد المرءة ثقتها بنفسها.
تحتل هذه العملية المرتبة الاولة بين نساء الدول الغربية المتحضرة من ضمن عمليات التجميل التي تجيرها النساء اما في تركيا تحتل المرتبة الثانية بعد عملية تجميل الانف .
تتميز هذه العملية عن باقي عمليات التجميل بان المرءة تعتبر هذه العملية مهمة للجنس الاخر اكثر مما يهمها لذللك تزيد هذه العملية من ثقة المرءة بنفسها.
بشكل عام ان نسبة رضا النساء الاتي اجرينا عمليات تجميل على الثدي تكون نسبة رضاهن اكبر مقارنة بل الاتي اجرينا عمليات تجميل على مناطق اخرى من جسدهن وترتفع هذه النسبة عن النساء الواتي اجرينا عمليات تكبير الثدي.
النقاط الرئيسية التي تعتبر مصدرا للخل في جمال الثدي عند المرئة:
1-حجم الثديين كبير مقارنة بجسم المراءة و وزنها وقد تكون مترهلة
2-قد يكون حجم الثديين مناسب لحجم الجسم ولكن موقعهما في الصدر ادنى من المستوى الطبيعي
3-قد لا يكون الثديين أكملا نموهما بعد سن البلوغ لذلك يعتبران صغيران مقارنة بل الجسم
4-تقلص حجم الثديين بالرغم من انهما اكملا نموهما بعد سن البلوغ

عمليات تصغير الثدي وتجميله:
يرتبط الحجم الكبير نسبيا للثدي بعوامل عديدة منها الخلل الهرموني والبدانة المفرطة والعوامل الوراثية والحمل.
اثناء اجراء المعاينة على الثدي يؤخذ بعين الاعتبار ما يلي بنية البشرة ما يحتوي عليه الثدي (عدد الغدد المفرزة للحليب ونسبة الدهون)الألم والاحساس.
ويتم تدوين هذه المعلومات مع مراعات حجم الحلمة والكتل ان تما ايجادها و يتم التأكد من هذه الملاحظات عن طريق اجراء فحوصات الاشعة الازمة(الصورة فوق الصوتية على الثدي والتصوير الشعاعي للثدي )وان دعة الحجامة يتم الاستفادة من الرنين المغنطيسي.
ينصح النساء الاتي تجاوزن سن الثامنة عشرة بإجراء عمليات تجميل الثدي ومن النادر ان يتم اجراء العملية في سن مبكرة نتيجة خلل هرموني في الجسم.
كما جرة العادة يتم عرض المريض قبل العملية على  طبيب مختص تخدير.

Posted in غير مصنف by Prof. Dr. Kemal UĞURLU

Leave a Comment