جراحة الفكين

23 يونيو 2019

جراحة الفكين;
عملية الفكين:
تأتي اهمية الفكين من تأثيرها على اجهزة ووظائف عديدة في الجسم و هي القسم الذي تقوم بوظائف مثل الاكل والتنفس و التذوق وحركات الوجه و الاحساس.
من الناحية التشريحية فان الفكين يشكلان ثلثي الوجه. عملية الفك وجراحة الفك يتم فيها معالجة المشاكل الوراثية, مشاكل النمو , الحوادث, والكتل في هذه المنطقة.
الخصائص التشريحية للوجه:
في عملية الفك الجراحية يتم تقيم الوجه من خلال تقسيمه الى ثلاثة اقسام القسم العلوي للوجه (الجبهة وقاعدة الجمجمة),القسم المتوسط من الوجه(الفك العلوي,maxilla), القسم السفلي من الوجه( الفك السفلي) ومن حيث الارتفاع فان هذه الأقسام الثلاثة متساوية تقريبا. وتنطبق عليها النسبة الذهبية التي بينها ليوناردو دافينشي. وهذه المقاسات على الوجه تعطينا فكرة عن الوجه من حيث المعدل والتوازن. الوجه عند الانسان كالميزان متوازن فوق عظام العمود الفقري للرقبة. اذا اعتبرنا عظام الرقبة كمركز الميزان فان ثقل القسم الامامي للوجه مساوي لثقل القسم الخلفي منه.
فالشخص الذي يكون فكه السفلي صغير فان انفه يكون كبير نسبيا اما اذا كان الفك العلوي أما اذا كان الفك السفلي كان كبيرا فانه يجب ان يكون الفك العلوي والانف صغيرا نسبيا. ما اذا كان القسم الخلفي للرأس كبيرا فالقسم الامامي للوجه اطول وبارزا نحو الأمام هذا مهم من ناحية حماية النمو للتوازن الثابت البارز (الكبير) للوجه. وهنالك ايضا خصائص ومعدلات نعدها طبيعية للوجه تظهر اختلاف بين العرقيات المختلفة فالنسبة بين عظام الوجه تختلف بين البشر من الشرق الاقصى الى امريكا وافريقيا.

خصائص عظام الفكين:
تختلف عظام الفكين عن بقية العظام لاحتوائها على الأسنان وتكون على علاقة وطيدة .يمكن تقيم الخصائص البنيوية للفكين باعتبارها مقسمة الى قسم يحتوي على الأسنان وقسم لا يحتويها.
العظم السنخي للفك (القسم الذي يحمل الأسنان):
هو القسم الإسفنجي للعظم الذي يضم الأسنان ويرتبط بالأسنان بزاوية خاصة. والقسم ذو الطبيعة الناعمة من العظام الذي يسمح للأسنان بالحركات الدقيقة وهو القسم الذي يحيط بالأسنان ويموت بتساقطها أو قلعها فهو يذوب شيأ فشيا و يترك مكانه جوفا عظميا.
عند ذوبان العظم السنخي فان الدعم الذي يقدمه للوجه قد تناقص لذلك فان الأنسجة الرخوة تترهل ويظهر الشخص أكبر سنا. عند فقدان السن فأن الأسنان الأخرى تقوم بتغير مكانها نحو السن المفقود وهذا يمكن أن يسبب خلل في عملية الأطباق(العض).أيضا عن فقدان السن فأن اللثة في هذه المنطقة تضعف و تكون أكثر حساسيه وقد تسبب النزيف.
ان جراحة الفك(تصحيح استطفاف الأسنان من خلال اسلاك جهاز التقويم, تصحيح مكان السن الغير موجود في موضعه المناسب واعادته الى مكانه, طمر السن, وتصحيح زاوية السن, وتطويل أو تدوير الأخ) كل هذه الإجراءات تتم بفضل الأربطة والخصائص البنيوية للعظم السنخي.
ان اختصاصيو تقويم الأسنان يقومون باستخدام هذه الخصائص من أجل استطفاف الأسنان وان دعت الحاجة لجراحة الفك فيقومون بل التحضير اهذه العملية.
العظم الأساسي للفكين:
هو قسم العظم المكتنز من الفك السفلي والعلوي وهو يحمل فوقه العظم السنخي وهو يؤمن التغذية و الاحساس للعظم السنخي والأسنان من خلال الشرايين والأعصاب التي يحتويها بداخله. هو عبارة عن عظم صلب ومتين ولكن في القسم الذي يفقد فيه السن مكانه يضعف و يفقد مقاومته بشكل موازي مع تقلص و زوبان العظم السنخي وفي هذه المنطقة تزداد احتمالية حدوث كسور.
كما في المناطق الأخرة من الجسم فان عظام الفك العلوي والفك السفلي تؤمن منطقة واسعة لدعم الأنسجة الرخوة وليقوموا بالوظائف بشكل مناسب .وتشكل فيما بينها من خلال المفصل بين (العظم الصدغي الفك السفلي) خطة للإطباق.
خلل الاطباق(العض):
من المعتاد ان تغطي اسنان الفك العلوي على اسنان الفك السفلي كما أنها تكون بارزة للأمام مقارنة بأسنان الفك السفلي. وتكون الأسنان بشكل عام في حالة احتكاك متساوي ومتناسق كي تؤمن اطباق جيد. اما اذا وجد خلل في موقع احد الأسنان فان ذلك يشكل خلل في الأطباق ويزيد الضغط على مفصل الفك وقد يسبب ألام .
يمكن اجراء عملية جراحية على الفكين لأسباب متعددة وعلى رأس هذه الأسباب تأتي الاختلال في النمو ,الحوادث ,العوامل الوراثية, العادات السيئة مثل مص الاصبع واستخدام الرضاعة لفترة طويلة, قلع السن المبكر والتأخر في المعالجة الأسنان التي تنمو بشكل غير طبيعي ,كبر حجم اللسان هي من الأسباب التي نراها بكثرة. بعض امراض العظام, الأورام الحميدة, مراض الأوعية الدموية(ورم وعائي)هي من الأسباب التي نراها بشكل أقل.
مصدر الخلل هو أهم معيار في تحديد كيفية معالجة الخلل في الاطباق وضرورة اجراء العملية او عدم اجرائها. ان كان الخلل محصورا في قسم العظم السنخي فقط وفي استطفاف الأسنان فان تقويم الأسنان يكون كافيا لمعالجة التوزع العشوائي والعض والاطباق .اما اذا كان الخلل غير مقتصر على العظم السنخي والاسنان ايضا يوجد تأخر في نمو عظام القاعدة أو زيادة فيها فان المعالجة تكون في جراحة الفكين تصحيح استطفاف الأسنان وتصحيح الاطباق ليس كافيا بل يجب معالجة أقسام عظام القاعدة للفكين العلوي والسفلي ليصبح مناسبين لبعضهما والوجه.

ماذا يحدث للمرضى في حال عدم معالجة خلل الاطباق:
ان المرضى الذين يعانون من اطباق غير جيد من الممكن ان يواجهوا مشاكل طبية عديدة. يمكن رؤية عدم مضغ الطعام بشكل جيد, مشاكل الكلام, مشاكل في التنفس, تسوس الأسنان المبكر, تقلص اللثة, رائحة الفم, المشاكل الوظيفية في مفصل الفك ولأم. على سبيل المثال الشخص الذي يكون فكه السفلي صغير جدا من الممكن رؤية مشاكل مهمة في التنفس والنوم (انقطاع النفس الأنسدادي النومي) ونتيجة لهذه المشاكل يمكن رؤية الأمراض القلبية .ان الأشخاص الذين تكون أفواههم مفتوحة بسبب عدم انطباق الأسنان بشكل جيد من الممكن ان تظهر لديهم مشاكل في مضغ الطعام واختلال في نظافة الفم و عند عدم مضغ الطعام بشكل جيد سيؤدي ذلك الى ان يكونون اكثر قابلية لزيادة الوزن.

المعاينة الأولى لخلل الاطباق:
المرضى الذين يأتون الى جراحة الفك بسبب الخلل في الاطباق في البداية يتم معاينة الوجه وداخل الفم شكل دقيق ويتم التقييم أثناء حركة المفصل الفكي للمشاكل الألية. ويتم تثبيت المناطق المختلفة للوجه(الجبهة, العين ومحيطها ,الخدود ,الأنف الخ) حجمها وأبعادها والتقييم النسبي بين الطرف الأيمن والأيسر ومن خلال ذلك يتم تثبيت عدم التناظر (عدم تساوي احد أطراف الوجه مع الأخر).ويتم البحث عن الاختلافات في التموضع للأنسجة الرخوة. لأخص أبعاد الشفتين وضعهما أثناء الضحك مهم جدا.
معاينة داخل الفم يتم تقيم عدد و موضع الأسنان كل منها على حدا ,التسوس ,المعالجات السابق, أبعاد وحجم اللسان ثم بعد هذا التقييم يتم تقيم العلاقة السنية بين الفك العلوي والسفلي حيث الاطباق. في جراحة الفكين يجب على الاسنان القاطعة الامامية العلوية (موجودة تقريبا على زاوية 110 درجات من عظم الفك العلوي)ان تكون أمام الأسنان القاطعة السفلية الأمامية(موجودة تقريبا على زاوية 90 درجة من الفك السفلي) مباشرة وتغطيها قليلا في الاطباق الجيد. ان الاطباق الطبيعي هو بهذا الشكل يطلق عليه في الطب الاطباق صنف 1 (class1) .عند التدقيق في خلل الاطباق اذا كان الحديث ان الأسنان العلوية أمام الأسنان السفلية فهذا هو الاطباق صنف 2 (class2) خلل الاطباق. وفي حالة كون الأسنان السفلية أمام الأسنان العلوية فهذه الحالة تسمى الاطباق صنف 3 (class 3) خلل الاطباق. وغير ذلك ان الأسنان من الجانب في علاقة مشابهة من الاطباق. ان كون أحد الفكين ضيق فان ذللك يخرب العلاقة في الفك الأخر وبنفس الشكل يمكن ان يؤدي الى مشكلة في الاطباق حيث من الممكن حل خلل الاطباق الضئيل واستطفاف الأسنان عن طريق التقويم لكن الخلل في الاطباق الناتج من الخلل في هيكل العظام في الفك السفلي والعلوي وعدم التناظر في الوجه والفك يجب ان يتم تقويمه بجراحة الفك.

التصوير في خلل الفكين:
في جراحة الفكين يتم استخدام التصوير الخاص (بانوراميا, قياسات الرأس)ان دعت الحاجة لإجراء تدقيق مفصل وبحث المشكلة ان كانت في الهيكل العظمي(يعني عظام القاعدة) او في الأسنان مجموعة(السن-العظم السنحي)فانه يتم التدقيق في بنية هيكل الرأس و الوجه ومواضع الأسنان في هذه الصور وعند المرضى الذين لديهم خلل في الاطباق فان في أغلبهم المشكلة تكون في الهيكل العظمي والسن معا. يتم اجراء قياسات الرأس بأخذ بعين الاعتبار أبعاد الوجه العلوي ,المنتصف ,السفلي مع قاعدة الرأس ونسبتهما مع بعضهما وعلاقة النسيج الرخو بالأخص (الخد والشفتين) .

التحضيرات لعملية الفكين:
في التحضير لجراحة الفكين بعد التصوير يتم أخذ قوالب الجبس السنية للفكين العلوي والسفلي لأخذ العلاقة السنية بينهما ووضعهم قبل المعالجة .وتعقيبا بتخمين العمل الجراحي بحسب الخلل في الهيكل العظمي والسن تتم المعالجة بالتقويم.
ان المعدل الوسطي للمعالجة في التقويم هي بين 6 و 24 شهر ويجب بداية التقويم بعد خروج أخر سن في عمر ال 12 سنة. وان كان الزمن المثالي هي بين 12 و 18 سنة يمكن اجراء عملية جراحة الفكين في السنوات المتقدمة لكون خطة المعالجة التقويمية ذات خصائص متعددة.
الخطة: يجب وضعها من قبل طبيب تقويم ذو خبرة بإجراء تحضيرات الجراحة ومتابعة المعالجة خلال فترات زمنية مهم جدا. الخطة الموضوعة بشكل غير جيد والمعالجة التقويمية السيئة من الممكن ان تؤدي الى مشاكل مهمة.
في بعض الاحيان عدم الإيضاح الكافي للمريض, وأحيانا اخرى بسبب أطباء التقويم الذين لا يمتلكون خبرة كافية في تحضير الجراحة فان اسنان المرضى الذين لديهم خلل في الاطباق في مستوى الهيكل العظمي يعني الذي في مستوى العظم محاولة معالجته بالتقويم فقط يؤدي الى نتائج غير جيدة. في معظم الأحيان الأسنان تعود الى موقعها السابق ولان ذللك يسبب الضغط الزائد على جذور الأسنان فالأسنان تتأرجح واللثة تتقلص, الحصول على نتيجة تجميلية غير كافية ويمكن التعرض لمشاكل كثيرة مشابه .لكي لا نتعرض لهذه المشاكل يجب ان نضع الخطة مع طبيب تقويم ذو خبرة وأخذ رأي جراح تجميل خبير. المعالجة التقويمية التي تبدأ بشكل خاطئ في كثير من الأحيان يكون من غير الممكن تداركها.

عملية خلل الفكين:
عمليات جراحة الفكين:
جراحة الفكين في الأغلب تتم بعد اكمال النمو في سن 17 الى 18 أو يمكن اجرائها في اعمار متقدمة للأشخاص الذين تكون عظام الفكين عندهم مناسبة .المريض المهيئ حسب الخطة الجراحية والذي انها معالجة التقويم يتم قبل اجراء عملية الفك له تحضير ما يسمى جبيرة اطباقية من الأكريليك.يتم تحضير جبيرة(واحدة)ان كانت العملية ستتم على فك واحد وجبيرتان(اثنتان) ان كانت العملية ستتم على الفكين. ان هذه الجبيرات لتأمين الوضع المثالي الذي يجب أن يكون للفكين بالنسبة والعلاقة المثالية المتوقعة بينهم من علاقة الأسنان-الاطباق.
طرق عملية جراحة الفكين:
في جراحة الفكين تستخدم ثلاث عمليات بشكل معتاد.
العملية المستخدمة في خلل الفك العلوي lefort 1.
العملية المستخدمة في خلل الفك السفلي sagittal split.
العملية المستخدمة في خلل مقدمة الفكgenioplasti .
ان جميع هذه العمليات تتم تحت تأثير التخدير العام وكل واحدة تستغرق لمدة 1الى 2 ساعة تقريبا. من الممكن اجراء كل واحدة على حدة أو مع بعض. البقاء في المستشفى ليوم أو يومين. الاستشفاء بشكل عام بين 1 الى 3 أسابيع .
عملية الفك العلوي:
تتم جراحة الفك العلوي بإجراء شق بين الشفة العلوية وعظمة الفك العلوي.
و في الخلل الموجود في الهيكل العظمي للفك العلوي (التشوهات) يتم تحرير قسم العظم المحتوي على الأسنان بقص عظمة الفك العلوي في قاعدة الأنف و بالمرور فوق جزور الأسنان(قصها بشكل جراحي).في هذه الأثناء عظمة الفك العلوي تتعلق بالحنك الرخو وتتغذى بالشرايين القادمة منه.
ان القسم عظمي من الفك العلوي الذي أصبح يتحرك بشكل ثلاثي الأبعاد. ويتم تنفيذ الخطة بشكل مثالي بتركيب الجبيرة الاطباقية المناسبة المهيئة من قبل ويتم تثبيته بصفائح صغيرة (معدن مثقوب لا يصدأ) وبراغي على القسم المتبقي من الفك العلوي بموضعه الجديد.
ان عظم الفك العلوي كما من الممكن حسب الحاجة ان يتم تقديمه للأمام, ارجاعه للخلف, ضمره, تنزيله, تدويه من الممكن عمل كهذه الاجراءات. ان الشق داخل الفم يخيط بخيط يذوب و يلتئم .في حال وجود انحراف للحاجز الأنفي المنصف من الممكن ترميمه ومن الممكن تقويم أرنبة الأنف قليلا وبنفس الطريقة من الممكن تعليق الأنسجة الرخوة.
عملية الفك السفلي:
تجرى هذه العملية حسب التشوهات الموجودة على الهيكل العظمي للفك السفلي اما بتقديم الفك الى الأمام او ارجاعه الى الخلف وتتم العملية بفتح شق 3 الى 4 سم في كلا طرفي الفك خلف الأسنان وعلى الفك السفلي.
يمر العصب الذي يمنح الاحساس للأسنان السفلية و الشفة السفلى داخل عظم الفك السفلي على الجانبين يخترق والوجهين الوحشي والأنثى للفك السفلي بشكل طولي ويجب الانتباه لهذا العصب من حدوث اية أضرار طول فترة العملية ويجب ابقاء العصب في الوجه الأنثى كما يجب تنبيهه خلال فترة العملية للتأكد من سلامته. من النادر حدوث أضرار على هذا العصب لكن ان حدث اي ضرر يمكن علاجه بل الجراحة المجهرية.
يتم تركيب الجبيرة الاطباقية المهيئة مسبقا للفك السفلي بين الأسنان على المكان المناسب للاطباق . يتم تثبيت وجهيي العظم(الوحشي والأنثى) بمسامير دقيقة لتأمين التئام العظمة مرة أخرى تمون هذه الثقوب صغيرة جدا على قطر 3 الى 4 مم تفتح على جانبي الرقبة أثار هذه الثقوب تختفي بعد فترة.
عملية مقدمة الفك(الذقن):
تتم العملية بفتح شق قطره 3 الى 4 مم بين عظم الفك السفلي والشفة السفلية يفتح هذا الشق بشكل يحمي الأسنان السفلية من حدوث أية أضرار في نفس الوقت يتم تغذية عظمة مقدمة الفك(الذقن) بالشرايين القادمة من العضلات التي تكون حرة الحركة أثناء العملية ويمكن تقديمها للأمام أو ارجاعها للخلف حسب الحاجة. يتم تثبيت العظمة من جديد بصفيحات ومسامير بشق داخل الفم يخيط هذا الشق بخيوط دقيقة لا ترى ولا تترك أثار.
العناية في مرحلة ما بعد العملية:
المرضى الذين يجرون عملية جراحة الفكين بعد العملية يمكن أن يتناول مسكنات للألم ومضادات حيوية وأدوية مضادة للوذمات اضافة لذللك يمكن اعطائهم المصل. من النادر دخول المريض الى وحدة العناية المركزة. يمكن البدء بتغذية المريض بنفس يوم العملية بالأغذية السائلة. بعد تحسن المريض 2 الى 4 أيام يجب تثبيت أسنان الفك العلوي بأسنان الفك السفلي لمدة 1 الى 3 أسبوع لتسرع من عملية التئام العظم.

Posted in غير مصنف by Prof. Dr. Kemal UĞURLU

Leave a Comment

Butonları Göster
Butonları Gizle